السابع عشر من نيسان

استيقظت في العاشرة، أستمتع جداً بكسل وبطء صباحات نهايات الأسبوع حيث لا شيء يستعجلني، ولا حتى إمكانية الخروج من المنزل لتناول الإفطار، المشي في حدائق الرياض واكتشافها أثناء شروق الشمس أو تجربة مكان قهوة جديد، كما كانت العادة قبل الوضع الحالي.

بدأت يومي بمشاهدة محادثة “لماذا اخترت التشافي” بين نوف حكيم وحنان الشهري من باب الفضول، أكثر ما استرعى انتباهي هو حديث حنان عن تواصلها مع الطفلة التي بداخلها، وهذا المقطع من حديث نوف: “قرأت بوست لدونا لانكستر تقول فيه: عشان نتشافى لازم ننتبه أول شي فين إحنا اتعورنا ونوصل النقاط بين الحاضر حقنا بالماضي، وأن نسمح لنفسنا نحزن ونتألم على الأشياء اللي صارتلنا وما كان المفروض تصرلنا والأشياء اللي كان نفسنا فيها وما جاتنا، نسمح لنفسنا نحس بالألم بدال ما نهرب من الإحساس”.  

ربما لم أكن مقتنعةً تماماً أو حتى واعية في السنين الماضية بعلاقة الطفولة بمعاناة الحاضر حتى بدأت في رحلتي الشخصية وقرأت كتاب

اشتريت الكتاب دون تخطيط من إحدى مكتبات البحرين أثناء التجول فيها. الكاتبة هي طبيبة أطفال عملت على افتتاح مركز لصحة الشباب وذلك بسبب ما توصلت إليه من استنتاجات عند علاجها للأطفال وربطها للأمراض المزمنة الجسدية والنفسية بالصدمات والصعوبات التي يتعرض لها الإنسان لها أثناء الطفولة، وأثر ذلك على الكود الجيني، الهرمونات، استجابة العقل، القدرة والمرونة في التعامل مع صعوبات الحياة كبالغين. كان يزداد تعجبي مع كل صفحة، ولم يتبقَ أحدٌ حولي لم أخبره عن الكتاب. ازداد الأمر تأكيداً لي عندما تأملت في حياتي وحياة من حولي.

بعدها تناولت غداءً عائلياً مصغراً، حيث أن زيارات أيام الجمعة متوقفة نظراً لظروف الحظر، فأصبحنا ثلاثة على طاولة المطبخ بدلاً من عشرين شخصاً على طاولة غرفة الطعام. غريبٌ هو الهدوء الذي يحيط بالطاولة، كنت لا أتمكن من سماع صوتي سابقاً بين عدة متحدثين كلٌ يريد أن يروي موقفاً أو يُبدي وجهة نظر، يمازح الآخر ويستفزه. سبحان مغير الأحوال.

أنهيت يومي بإعداد طبق معكرونة بسيط أثناء الاستماع لـمي فاروق وهي بالنسبة لي أفضل من غنى ويغني لأم كلثوم رحمها الله. شاهدت مقاطع الفيديو التي التقطتها عندما حضرت حفلتها الغنائية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) نهاية العام الماضي وأنا أفكر في سرعة تقلب الأحوال وتغيرها في مدة لا تذكر. 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s