العاشر من حزيران

استيقظت اليوم بنشاط أفضل، أشعر بالامتنان لأن أوقات النوم والاستيقاظ بدأت تعود إلى سابقها مع أن غداً هو الخميس وقد ينتكس الجدول مرة أخرى.

أصبحت أنظر إلى هاتفي حتى أتأكد من اليوم مع أن أيامي مليئة بالعمل لكنها أصبحت شديدة التشابه، وأكاد لا أجد فروقات كبيرة بين الأسابيع والأيام.

أحمد الله على انشغالي بالعمل لأنه يساعدني على تنظيم يومي وروتيني. أصبح روتيني اليومي هو الاستيقاظ في السادسة والنصف للبدء في العمل، أتناول إفطاري بين العاشرة والنصف والحادية عشر صباحاً، أكمل عملي حتى الثالثة ومن ثم أقوم بعمل تماريني الرياضية وتناول الغداء، بعد ذلك أحياناً أبدء في تصفح المحلات والأفكار لأستلهم أفكاراً للتأثيث والتنظيم وأحياناً أشاهد عدة حلقات من مسلسل ما، أكمل القراءة، أو أتحدث مع إخوتي. انتبهت إلى أني لم أتحدث مع صديقاتي منذ مدة وأرغب في القيام بذلك بشدة. لا أزال غير جيدة في البقاء على تواصل حين لا يكون هناك لقاء وجهاً لوجه.

أنهيت يومي بمشاهدة وثائقي من أجمل ما شاهدت Stitching Palestine، مليء بالجمال والحنين، تتم خلاله مقابلة 12 امرأة تحدثن عن ذكرياتهن وهوياتهن وارتباطهن بخيوط السرد الفلسطينية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s