هل يمكن التصالح مع الانفعال؟

بدأت الأمور تعود إلى سابق عهدها وأعيد استعادة أنفاسي بعد القطار المعنوي الذي مر علينا الأسابيع الماضية.

كتبت عدة “أنصاف” مدونات ولم أكملها، بدأت في دورة لتعلم الرسم المائي ولم أكملها لأنني لم أشترِ حاجيات الرسم حتى الآن، أعلق كل ذلك على زيارة مكتبة جرير واقتناء جهاز آيباد وأدوات الرسم التي أحتاجها. ولكن لم يجب أن يكون كل شيء مثالياً وفي مكانه الذي أفترض صحته حتى أنهي ما أبدؤه؟

سجلت مع مدربة رياضية وهي مختصة علاج فيزيائي في الوقت ذاته لأنني لم أستطع إلزام نفسي بنفسي للعودة إلى الرياضة بعد انقطاعي لما يزيد عن ثلاثة أشهر والذي عقب انتظاماً قارب تسعة أشهر، علقت ذلك أيضاً على شراء مرآة مناسبة حتى لا أقوم بالتمارين بشكل خاطئ فتؤذيني. لدي قائمة ذهنية من الأسباب المقنعة لتأجيل كل شيء ماعدا الاستلقاء بعد العمل ومشاهدة المسلسل الذي أتابعه هذه الفترة أو تصفح اليوتوب بالطبع.

حالياً أحاول إيجاد طريقة أو وسيلة أو شيء ما أقوم به لحماية مشاعري وذهني من أذى الغير، ففي العمل ابتليت بأحد من هم أعلى مني إدارياً إلا أنه كتلةٌ من القلق والتوتر والانفعال واللوم المستمر، يرى الأعمال فيسرع لتخطئة الآخرين ليتبين بعدها أنه لم يقرأ ما كُتب بشكل صحيح. وللأسف التعامل مع الانفعاليين ليس شيئاً أجيده بل أشعر أن طاقتي الجسدية والنفسية تُمتص وكأن كل متعة وشعور جيد يتم سحبه مني لبقية اليوم.

أرغب في الوصول إلى مرحلة البرود التام بحيث لا أنفعل داخلياً أو خارجياً في وجه الانفعال، أي لا أكبته ولا أكظمه بل لا أشعر به أساساً. فقررت أن أقوم أولاً باعتبار الشخص شخصاً غير متزن ومعاملته على هذا الأساس ومحاولة بناء جدارٍ نفسي سميك، ومن ثم التعرف إلى الفرشاة والورق عل ذلك يأخذ بذهني بعيداً. أتمنى ألا يكون لأي شخص انفعالي سواءً كان قريباً أو بعيداً هذا الأثر شديد الأذى في نفسي التي أكره حساسيتها المفرطة وأتصارع معها أغلب الأحيان، فالانفعال يجعلني أغلق نفسي عليها وأبتعد عن المحيط لأحاول استعادة اتزاني، يعيدني مرة أخرى إلى شعور الشخص العاجز الذي لا يملك حماية نفسه من غضب الآخرين.

سأحاول أن أتنبه كل يوم إلى الأشياء والأشخاص الذين أصالح بهم الأيام والزمن، وما يساعدني على مصالحة نفسي وتهدئتها، اليوم كان كأس الشاي الأبيض ظهراً وبعض الفراولة المحلية ووجبة غداءٍ لذيذة بسيطة من السالمون، العودة إلى الكتابة، وأخيراً الست-صالحت بيك أيامي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s